إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه

    محمود درويش... في حضرة الغياب



    رحل عنا محمود درويش يوم السبت 9 غشت 2008 بعد 67 عاما من حياة دأب ينتقل فيها من قمة إلى أخرى أعلى منها، دون كلل أو ملل. كان إنسانا جميلا، قبل أن يكون متنبي عصرنا الحديث، يرى ما لا نراه، في الحياة والسياسة وحتى في الناس، ويعبر عن كل هذه الأمور بلغة وكأنها وجدت ليكتبها. وحين قرر أن يخوض غمار هذه العملية الجراحية الأخيرة اعتقدنا أنه سيهزم الموت، كما هزمه في مرات سابقة، لكنه، بعينه الثاقبة، رأى على ما يبدو شبحه "قادما من بعيد".
    أراد أن يفاجئ الموت بدلا من أن يفاجئه الأخير بانفجار "القنبلة الموقوتة" التي كانت عبارة عن شريانه المعطوب. كان مستعدا كعادته، وتركنا نحن وراءه كي "نربي الأمل


    بعض الصور للراحل بجسده والباقي بيننا بروحه
    الشاعر الكبير محمود درويش









    تفضلوا هنا موقع الشاعر الكبير محمود درويش رحمـــــه الله وغفر له

    مجرد موقع يحمل قصائده وسيرة حياته رحمه الله



    وعليكم بنقل مايعجبـــــــكم من إبداع شاعرنا رحمه الله


    ولنجعل هذا متصفح لإبداع وبوح هذا الشاعر الكبير محمود درويش رحمه الله

    تحيـــــــــاتي
    الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !






    #2
    رد: محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه


    أحنّ إلى خبز أمي

    و قهوة أمي

    و لمسة أمي

    و تكبر في الطفولة

    يوما على صدر يوم

    و أعشق عمري لأني

    إذا متّ،

    أخجل من دمع أمي!

    خذيني ،إذا عدت يوما

    وشاحا لهدبك

    و غطّي عظامي بعشب

    تعمّد من طهر كعبك

    و شدّي وثاقي..

    بخصلة شعر

    بخيط يلوّح في ذيل ثوبك..

    عساي أصير إلها

    ملاكً أصير..

    إذا ما لمست قرارة قلبك!

    ضعيني، إذا ما رجعت

    وقودا بتنور نارك..

    وحبل غسيل على سطح دارك

    لأني فقدت الوقوف

    بدون صلاة نهارك

    هرمت ،فردّي نجوم الطفولة

    حتى أشارك

    صغار العصافير

    درب الرجوع..

    لعشّ انتظارك!

    الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !





    تعليق


      #3
      رد: محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه

      من عنوني يالغلا

      يسسسلمو ياعسسسل على الموقع
      الله يرحمه يارب

      واصلي ابداعك لمعه وعسساكي على القوه
      دوم متممممممممممممممممييييزه ياعسسل
      لك الحمد حمدا نستلذ به ذكرا ,وان كنت لا احصى ثناء ولا شكرا ,
      لك الحمد حمدا طيبا يملأ السماء واقطارها والارض والبر والبحر
      لك الحمد تعضيما لوجهك قائما يخصك في السراء مني وفي الضراء ,
      لك الحمد مقرونا بشكرك لك الحمد في الاولى ولك الحمد في الاخرى

      تعليق


        #4
        رد: محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه

        تسلمين قلبي على ها الموقع الاكثر من رائع

        يعطيكي العافييه

        تعليق


          #5
          رد: محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه

          أسعدني تواجدك يالغوالي

          ومحمود درويش رحمه الله يستحق أكثر من ذالك فعلا لقد فقدت الأرض رجلا يادرويش
          عوافي على المرور
          الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !





          تعليق


            #6
            رد: محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه

            قصيدة ...
            و عاد في كفن !!

            يحكون في بلادنا
            يحكون في شجن
            عن صاحبي الذي مضى
            و عاد في كفن
            * كان اسمه...
            لا تذكروا اسمه!
            خلوه في قلوبنا...
            لا تدعوا الكلمة
            تضيع في الهواء، كالرماد...
            خلوه جرحا راعفا... لا يعرف الضماد
            طريقه إليه...
            أخاف يا أحبتي... أخاف يا أيتام ...
            أخاف أن ننساه بين زحمة الأسماء
            أخاف أن يذوب في زوابع الشتاء!
            أخاف أن تنام في قلوبنا
            جراحنا ...
            أخاف أن تنام !!
            و لم يضع رسالة ...كعادة المسافرين
            تقول إني عائد... و تسكت الظنون
            و لم يخط كلمة...
            تخاطب السماء و الأشياء ،
            تقول : يا وسادة السرير!
            يا حقيبة الثياب!
            يا ليل ! يا نجوم ! يا إله! يا سحاب ! :
            أما رأيتم شاردا... عيناه نجمتان ؟
            يداه سلتان من ريحان
            و صدره و سادة النجوم و القمر
            و شعره أرجوحة للريح و الزهر !
            أما رأيتم شاردا
            مسافرا لا يحسن السفر!
            راح بلا زوادة ، من يطعم الفتى
            إن جاع في طريقه ؟
            قلبي عليه من غوائل الدروب !
            قلبي عليك يا فتى... يا ولداه!
            قولوا لها ، يا ليل ! يا نجوم !
            يا دروب ! يا سحاب !
            قولوا لها : لن تحملي الجواب
            فالجرح فوق الدمع ...فوق الحزن و العذاب !لن تحملي... لن تصبري كثيرا
            لأنه ...
            لأنه مات ، و لم يزل صغيرا !

            *يا أمه!
            لا تقلعي الدموع من جذورها !
            للدمع يا والدتي جذور ،
            تخاطب المساء كل يوم...
            تقول : يا قافلة المساء !
            من أين تعبرين ؟
            غضت دروب الموت... حين سدها المسافرون
            سدت دروب الحزن... لو وقفت لحظتين
            لحظتين !
            لتمسحي الجبين و العينين
            و تحملي من دمعنا تذكار
            لمن قضوا من قبلنا ... أحبابنا المهاجرين
            لا تشرحوا الأمور!
            أنا رأيتُ جُرحه
            حدقّت في أبعاده كثيرا...
            " قلبي على أطفالنا "
            و كل أم تحضن السريرا !
            يا أصدقاء الراحل البعيد
            لا تسألوا : متى يعود
            لا تسألوا كثيرا
            بل اسألوا : متى
            يستيقظ الرجال !
            لتمسحي الجبين و العينين
            و تحملي من دمعنا تذكار
            لمن قضوا من قبلنا ... أحبابنا المهاجرين

            يا أمه !
            لا تقلعي الدموع من جذورها
            خلي ببئر القلب دمعتين !
            فقد يموت في غد أبوه... أو أخوه
            أو صديقه أنا
            خلي لنا ...
            للميتين في غد لو دمعتين... دمعتين !
            *يحكون في بلادنا عن صاحبي الكثيرا
            حرائق الرصاص في وجناته
            وصدره... ووجهه...
            لا تشرحوا الأمور!
            أنا رأيتا جرحه
            حدقّت في أبعاده كثيرا...
            " قلبي على أطفالنا "
            و كل أم تحضن السريرا !
            يا أصدقاء الراحل البعيد
            لا تسألوا : متى يعود
            لا تسألوا كثيرا
            بل اسألوا : متى
            يستيقظ الرجال !
            الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !





            تعليق


              #7
              رد: محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه

              يعطيكي العافيه

              بصراحه شاعر رائع

              تعليق


                #8
                رد: محمود درويش الراحل بجسده والباقي بيننا بروحه

                ومرورك أروع

                دمت كما تحب 1
                الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !





                تعليق

                المواضيع ذات الصلة

                تقليص

                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                Normal المواضيع
                كاتب الموضوع الحنون, 12 - 10 - 2018, 07:39 PM
                0 المشاركات
                13 المشاهدات
                0 معجبون
                آخر مشاركة الحنون
                بواسطة الحنون
                 
                كاتب الموضوع علمني گبريائي❥, 18 - 9 - 2014, 11:47 PM
                0 المشاركات
                3 المشاهدات
                0 معجبون
                آخر مشاركة علمني گبريائي❥  
                كاتب الموضوع علمني گبريائي❥, 16 - 9 - 2014, 09:26 PM
                2 المشاركات
                1 مشاهدة
                0 معجبون
                آخر مشاركة علمني گبريائي❥  
                كاتب الموضوع عاشق الكاسر, 21 - 8 - 2014, 12:21 PM
                1 الردود
                1 مشاهدة
                0 معجبون
                آخر مشاركة toffa44
                بواسطة toffa44
                 
                كاتب الموضوع علمني گبريائي❥, 9 - 8 - 2014, 10:55 PM
                3 المشاركات
                1 مشاهدة
                0 معجبون
                آخر مشاركة علمني گبريائي❥  
                يعمل...
                X