إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الفرق بين الحرية والعبودية (الادراك) !

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين الحرية والعبودية (الادراك) !


    الفرق بين الحرية والعبودية .. الادراك !

    حريتنا مقيدة باجسادنا !

    لا نطير , لا نخلد , لا نقوى ,,, مساجين داخل غلافنا الجوي , ونختنق اذا خرجنا منه او غطسنا تحته !!

    حريتنا مقيدة باحتياجاتنا الجسدية , نحتاج للماء وللغذاء وللدفء ولحماية هذه الاجساد من الاذى !

    حريتنا يقيدها وجودنا في مجتمعات تفرض علينا الشروط والحدود وتفرض علينا حتى الافكار !

    لكننا لا ندرك اننا فقدنا أي شيء من حريتنا ! حتى يجتاحنا المرض او يطأنا الظلم .. وندرك اننا

    فقط , دون غيرنا , لا نستطيع !!

    عند المقارنة مع الآخرين فقط ندرك عبوديتنا !

    وفي غياب الوعي , قد نرى الآخرين بعيوننا ,, لكننا لا نراهم بعقولنا !!

    وفي غياب الوعي ! نستمر في الظن بأننا سادة !

    الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !






  • #2
    رد: الفرق بين الحرية والعبودية (الادراك) !

    وكاننا تعودنا على العبودية والإضطهاد والكبت
    هناك ليبيا ومصر وتونس ضاعت قراراتهم والسبب الحرية المطلوبه بعد التحرر من العبودية
    وكأن العرب يرفضون تلك الحرية بقوات أجنبية محتله اراضينا وعقولنا
    فطمنا بالعبودية والصمت في الكلام اللي يخوف ومنعنا من السياسة واحترام الرأي الآخر
    حتى ظننت في يوم من الأيام بأني لو تكلمت على مسئول كأني كفرت بالله
    حتى الأكل ليس بحريتنا في بعض الأحيان تأكل اللي موجود غصب عنك



    اللمعة المضيئة والعقلية الكبيرة
    لا حياة لمن تنادي
    فقد بتر الإدراك في أجسادنا

    تحياتي
    ....

    تعليق


    • #3
      رد: الفرق بين الحرية والعبودية (الادراك) !

      المشاركة الأصلية بواسطة العمرالجديد مشاهدة المشاركة
      وكاننا تعودنا على العبودية والإضطهاد والكبت
      هناك ليبيا ومصر وتونس ضاعت قراراتهم والسبب الحرية المطلوبه بعد التحرر من العبودية
      وكأن العرب يرفضون تلك الحرية بقوات أجنبية محتله اراضينا وعقولنا
      فطمنا بالعبودية والصمت في الكلام اللي يخوف ومنعنا من السياسة واحترام الرأي الآخر
      حتى ظننت في يوم من الأيام بأني لو تكلمت على مسئول كأني كفرت بالله
      حتى الأكل ليس بحريتنا في بعض الأحيان تأكل اللي موجود غصب عنك



      اللمعة المضيئة والعقلية الكبيرة
      لا حياة لمن تنادي
      فقد بتر الإدراك في أجسادنا

      تحياتي
      الموضوع ليس سياسيا تهكميا على الوضع الراهن

      بل هو شرح عميق لكذبة دعوة التحرر التي ظهرت فجأة

      فنحن نشعر بالحرية في داخلنا !

      منذ ولادتنا تعودنا على قيود موجودة منذ الأزل لا يمكن كسرها لأي سبب ولذالك لم نشعر بتلك

      القيود وبرغبتنا بالتخلص منها إلا في هذا الزمن الذي طغى عليه الفساد


      فاًصبحت الحرية هي دعوة لكسر كل القيود

      وحتى الدينية ونحن أصلا لا نشعر بتلك القيود ولكن التغرير بنا بعالم


      غير عالمنا ومجتمع غير مجتمعنا يجعلنا نشعر

      بأأننا مقيدين ولو فُكت هذه القيود لما تجرأ أحد على كسرها حتى وإن أراد

      العبودية اعتبرها تنشأ من خلال المقارنة بالغير فنشعر بالعبودية !


      أنت صاحب العقل الكبير ومنك نستفيد

      منور
      الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !





      تعليق


      • #4
        رد: الفرق بين الحرية والعبودية (الادراك) !

        أعرف ماكنتي تقصدين
        وكان كلامي وردي لتوضيح مافعلت بنا العبودية من الصغر
        المشكلة الأكبر هي مفهوم الحرية ....
        فهل تعتقد سيدتي الفاضلة لمعة جليد بأننا نفهم معنى الحرية الحقيقية ....
        إن ما يفهمه الكل ويبحث عن ويطلق عليه في كل مكان ويتحدث عنه العرب ليس حرية
        بل هم يتحدثون عن العولمة وهناك فرق كبير بين الحرية بالرأي والثقافة والعولمة
        وهذه هي المشكلة والمعضلة التي لايعرفها الكل ويطلب بما لايعرف

        تحياتي
        ....

        تعليق


        • #5
          رد: الفرق بين الحرية والعبودية (الادراك) !

          ليش عميتي بگلامگ
          يمگن فيه ناس متخطين الحدود و الحواجز العقليه
          بس م شفناهم و لا عرفناهم
          انتي ي لمعه نموذج انتي مو مقيده فكريا لكن بحدود البيت اللي يملگله ابوگ و امگ
          انتي مقيده بحدودهم لان البيت مملكتهم وهذا شي من حقهم
          فيييه شخصيات تخطت الامعقول بالمعقوول
          و يوجد العگس و هم من برزوا لان الممنوع مرغوب و مثير للنظر و الفگر

          دووم مميزه لمعه
          و اعجز عن مجاراةة عقلگ و تفگيرگ
          دمتي لنا گما عهدناگِ
          http://www.n17n.com/vb/n17n33271/#post527948

          تعليق


          • #6
            رد: الفرق بين الحرية والعبودية (الادراك) !

            المشاركة الأصلية بواسطة العمرالجديد مشاهدة المشاركة
            أعرف ماكنتي تقصدين
            وكان كلامي وردي لتوضيح مافعلت بنا العبودية من الصغر
            المشكلة الأكبر هي مفهوم الحرية ....
            فهل تعتقد سيدتي الفاضلة لمعة جليد بأننا نفهم معنى الحرية الحقيقية ....
            إن ما يفهمه الكل ويبحث عن ويطلق عليه في كل مكان ويتحدث عنه العرب ليس حرية
            بل هم يتحدثون عن العولمة وهناك فرق كبير بين الحرية بالرأي والثقافة والعولمة
            وهذه هي المشكلة والمعضلة التي لايعرفها الكل ويطلب بما لايعرف

            تحياتي
            الحرية الحقيقيه ياعزيزي

            هي أن نكتب ما نريد دون خوف من مقص الرقابة أو الحجب

            أحيانا على الإنترنت يوجد مواقع تنويرية محجوبة ليست إباحية ولكنها قد تكون ملحدة

            أو لادينية لماذا يتم حجبها وإجبارنا على عدم متابعتها فقط لأنها تحمل أفكارا تغريبية !

            وهذه الأفكار لم تأتي سوى من التقييد الحاصل في المجتمع !

            أما العبودية كما قلت لا تنشأ إلا بالمقارنة بالآخرين

            الثقافة والعولمة والحرية أنت تطرأقت لنقطة مهمة جدا

            هناك علاقة وثيقة بين الثقافة والحرية فالكاتب المثقف لا يمكنه نشر أفكاره

            إلا بعد الحصول على أذن بالنشر ورقابة تحدد مايمكن نشره وحجبه وهذا يعتبرها البعض

            قمة القمع والإستبداد وهنا تأتي المطالبات بالحرية

            هناك علاقة وثيقة جدا ولذالك قد اختلط على الناس التفريق بين الحرية والثقافة !
            الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !





            تعليق


            • #7
              رد: الفرق بين الحرية والعبودية (الادراك) !

              المشاركة الأصلية بواسطة نبضات انثى مشاهدة المشاركة
              ليش عميتي بگلامگ
              يمگن فيه ناس متخطين الحدود و الحواجز العقليه
              بس م شفناهم و لا عرفناهم
              انتي ي لمعه نموذج انتي مو مقيده فكريا لكن بحدود البيت اللي يملگله ابوگ و امگ
              انتي مقيده بحدودهم لان البيت مملكتهم وهذا شي من حقهم
              فيييه شخصيات تخطت الامعقول بالمعقوول
              و يوجد العگس و هم من برزوا لان الممنوع مرغوب و مثير للنظر و الفگر

              دووم مميزه لمعه
              و اعجز عن مجاراةة عقلگ و تفگيرگ
              دمتي لنا گما عهدناگِ
              صدقيني يا نبوضه لا يمكن كسر القيود التي عرفناها منذ الصغر حتى لو أردنا

              البعض يولد في بيئة مقيدة وفيها رقابة شديدة يكبر ويتربى فيها هل تعتقدين أنه يتستطيع

              كسر هذه القيود لن يستطيع أبدا

              حتى وإن لم تكن مجرد عادات فهو يشعر بحرمة وفظاعة كسرها لأنه نشأ عليها

              تسلمي كلنا نماذج على عدم التقييد الفكري فمشاركتنا بالمنتديات والمدونات

              تدل على عدم التقييد الفكري

              ياسلام عليكِ فيه نقطة مهمة ذكرتيني فيها بحديثك عن البيت والأم والأب

              هناك قيود ترتبط بالمكان مثلا بالسعودية لا يمكن للمرأة قيادة السيارة ونزع الحجاب

              وكذالك العمل في مناصب وزارية بينما لو ذهبتي لدولة أخرى وخرجتي من السعودية

              يمكنك قيادة سيارتك ونزع حجابك دون أي مشاكل !

              لا ياستي والله انتي الي عقليتك فذة ماشاء الله وعندك نظرة ثاقبة

              وضحتي نقطة مهمة جدا من خلال ردك
              الأمـل . . . هو من يهمس في أذنك " ربمآ " بينمآ كل العآلم يقول لك " مستحيل " !





              تعليق

              يعمل...
              X